الأطفال الخدج

0 114

[vc_row][vc_column][vc_column_text text_larger=”no”]الأطفال الخدج هم الأطفال الذين يولدون قبل موعدهم الطبيعي، أي قبل الأسبوع 37 للحمل، ونتيجة لذلك يكونون غير مكتملي النضج بوزن أقل من 2.5 كيلوجرام، لذا قد يتعرض الطفل الخديج لمشاكل صحية وتنفسية تستوجب عناية طبية خاص، وكلما كانت الولادة مبكرة كلما ازدادت الخطورة والمشكلات الصحية للوليد.[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row][vc_row][vc_column][vc_column_text text_larger=”no”]

أسباب حدوث ولادة مبكرة

 

يجب الانتباه للأسباب التي تسبب الولادة المبكرة لتجنبها ومن هذه الأسباب:

  • سوء التغذية أثناء الحمل
  • التهاب المسالك البولية وعدم الاهتمام بعلاجها
  • العيوب الخلقية للرحم
  • حدوث تمزق للمشيمة
  • اتساع الرحم قبل الموعد الطبيعي
  • الإصابة بسكر الحمل
  • ارتفاع ضغط الدم للحامل
  • الإصابة بتسمم الحمل
  • حدوث ولادة مبكرة من قبل
  • المجهود الزائد عن الحد
  • قصر المدة بين الحمل والحمل الآخر
  • التدخين

[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row][vc_row][vc_column][vc_single_image image=”11130196″ img_size=”full” parallax_scroll=”no”][vc_column_text text_larger=”no”]

 الأطفال الخدج والنمو

 

يشعر الوالدان بالقلق حيال نمو الطفل الخديج، لا شك أن مراحل النمو تختلف في حالة الأطفال الخدج خصوصا في الأشهر الأولى له،  لكن نموه بعدها لن يتأثر بسبب ولادته المبكرة، وسينمو بشكل طبيعي تماما إذا ما التزم الوالدان بالتعليمات المعطاة من قبل الطبيب الخاص.

 

يحتاج الطفل الخديج إلى عناية خاصة في المستشفى حتى يكتمل نموه بما فيه الكفاية لمغادرة الحضّانة، ويصبح قادرا على العودة إلى المنزل، عندها يواجه الوالدان التحدي للعناية بطفلهما والحفاظ على صحته وغذائه ومراقبة نموه، حيث يكون أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الرئوي خصوصا في الشتاء، وكثرة الإصابة بالمغص.[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row][vc_row][vc_column][vc_column_text text_larger=”no”]

الأطفال الخدج والرضاعة

 

تعد الرضاعة الطبيعية للطفل الخديج من أهم الوسائل التي تساعده على النمو بشكل طبيعي وسريع، كما تساعد على حمايته من العدوى وتقوية مناعته، ويجب عليك استدرار اللبن أولا قبل رضاعة طفلك حتى لا يفقد طاقته في محاولة الوصول إلى اللبن، وإذا كان طفلك في الحضَّانة ستحتاجين إلى جهاز لاستدرار لبن الثدي لإرضاعه.

 

إذا كانت حالتك لا تسمح بالرضاعة الطبيعية  فإن التواصل الجسدي مع طفلك يساعد على زيادة مخزون اللبن لديك وإدراره، وتدليك الثدي بلطف والكمادات الدافئة يساعدان كذلك، قد ينصح بعض الأطباء بإعطاء لبن الأطفال وبعض المكملات الغذائية لطفلك حتى تستطيعين إرضاعه طبيعيا.

[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row][vc_row][vc_column][vc_single_image image=”11130197″ img_size=”full” title=”الأطفال الخدج” parallax_scroll=”no”][vc_column_text text_larger=”no”]

نصائح لوالدي الأطفال الخدج

 

على الوالدين أن يتعاملا بحكمة مع هذه المواقف مع تنحية مشاعر الحزن والقلق المبالغ فيه، لذا نقدم لهم هذه النصائح التي سوف تساعدهم على التغلب على هذا التحدي

 

  • القراءة عن الأطفال الخدج ومشكلاتهم وكيفية التعامل معها
  • مناقشة الطبيب حول حالة طفلهم وفهم متطلبات ما يمر به
  • تقديم الدعم لبعضهم البعض

[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row][vc_row][vc_column][products columns=”4″ orderby=”title” order=”ASC” ids=”9227, 9204″][/vc_column][/vc_row][vc_row][vc_column][vc_column_text text_larger=”no”]المصادر:

ويكبيديا[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]

Leave A Reply

Your email address will not be published.